Kamis, 10 Maret 2016

RIJALUL-GHOYB

الأفضل والأكمل
أفراد الأوليآء المقتفون آثار الأنبيآء  غابوا عن عالم الأكوان في الغيب فلا يعرفون ولا  يوصفون .             الجنس  :  آدميون
أهل المعاني وأرواح الأواني
 يتصور الوليّ بصورهم فيكمل الناس في الباطن والظاهر بخيرهم. سافروا من عالم الشهود   هم أرواح (أوتاد الأرض)          فصلوا إلى فضائل غيب الوجود, فصار غيبهم الجود شهادة وأنفاسهم عبادة.
ملائكة الإلهام والبواعث
 يطرقون الأوليآء ويكلمون الأصفيآء, لايبرزون إلى  عالم الإحساس, ولا يتعرفون لعواو الناس.   
أهل المناجاة في المواقع
دائما يخرجون عن عالمهم ولا  يوجدون إلاّ  في غير معالمهم         يتصورون لسآئر الناس في عالم الإحساس وقد يدخل أهل الصفآء إلى ذلك اللواء فيخبرونهم بالمغيبات ويثبتونهم بالمكتمات.
أهل الخطوة في العالم
يظهرون للناس ثم يغيبون ويكلمونهم فيجيبون.  أكثر سكنى هؤلاء في الجبال  والقفار والأودية وأطراف الأنهار.(بني آدم)                 
أهل الكشف والحجاب
 يشبهون الخواطر, لا  الوساوس. هو مولود من أبي التفكر وأم التصور


المصدر : عبد الكريم بن إبراهيم الجيلي, الإنسان الكامل في معرفة الأوائل والأواخر, جز 2, ص.: 56-57

Share

& Comment

0 komentar:

 

Copyright © 2017 Sutejo Ibnu Pakar™

Support by Free Knowledge Templatelib.